منظمات إنسانية في الشمال السوري تطلق حملة “نَفَس” لإنقاذ حياة المصابين بفيروس كورونا

أطلقت منظمات إنسانية بالتعاون مع مديرية صحة إدلب، حملة “نَفَس” لتأمين المستلزمات الطبية المنقذة لحياة المصابين بفيروس كورونا في مناطق شمال غربي سوريا.

وجاء في بيان إطلاق الحملة، أن الهدف منها تسليط الضوء على الوضع الكارثي الذي تشهده مناطق شمال غرب سوريا، مع الارتفاع الكبير في أعداد الإصابات بفيروس كورونا وانتشار متحورات جديدة أشد خطورة من الفيروس الأصلي، وخاصة متحور “دلتا” الذي يتميز بسرعة انتشاره وإصابته لجميع الفئات العمرية، ووصول القطاع الطبي لمرحلة العجز التام، بعد إشغال كافة أسرة العناية المركزة في مشافي كورونا ومراكز العزل، مع نقص حاد في الأوكسجين والذي يعتبر أحد أهم المستلزمات الطبية المنقذة لحياة المصابين بفيروس كورونا.

وأشار البيان، إلى أن خلال الأسبوع الماضي فقد أكثر من 30 مصابا بالفيروس أرواحهم، بسبب عدم توفر أسرة شاغرة أو أوكسجين في مشافي شمال غرب سوريا، ما يعني أن مآلات الوضع الطبي تتجه بشكل كبير نحو الانهيار، مع استمرار الارتفاع بأعداد الإصابات دون مؤشر للقدرة على استيعابها أو الحد منها، ضمن الإمكانات المتوفرة حاليا.

وأوضح البيان أن الكارثة التي تهدد أكثر من 4 ملايين مدني في شمال غرب سوريا، بينهم 1.5 مليون يعيشون في مخيمات النازحين لم تكن مفاجئة، بل كانت متوقعة بسبب الاستنفاذ الكبير للقطاع الطبي واستهدافه المباشر من قبل قوات النظام وروسيا وتدمير بنيته التحتية، وغياب الخدمات الأساسية، وصعوبة تطبيق إجراءات التباعد الاجتماعي لا سيما في المخيمات.

ويرجع العجز الحاصل في الاستجابة للنقص الكبير في عدد أسرة العناية المشددة والبالغ عددها 173 سريرا، فيما يبلغ عدد المنافس 157 منفسة، وهي لا تغطي العدد الهائل من الإصابات اليومية التي يتجاوز متوسطها 1200 حالة، كما أن النقص الحاد في الأوكسجين يتجاوز 50% من الاحتياجات البالغة 2156 جرة سعة 40 لتر.

وأكدت المنظمات التي أطلقت الحملة وهي منظمة بنفسج وفريق ملهم التطوعي وفريق حرية، أن الحملة تأتي في إطار الاستجابة الطارئة لتأمين الاحتياجات المنقذة لحياة المصابين بفيروس كورونا، وهي ليست حلا جذريا طويل الأمد لما يعانيه القطاع الطبي من صعوبات، وجمع التبرعات لتأمين هذه المستلزمات المنقذة للحياة وتزويد المشافي ومراكز العزل بما يساعدها على تحسين مستوى الاستجابة الطارئة لهذه الكارثة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*