وفاة شاب غرقا في ساقية مياه بريف عفرين ومقتل طفل ووفاة آخر بريف إدلب

انتشلت فرق الدفاع المدني اليوم الجمعة، جثة شاب غرق في ساقية مياه قرب مدينة عفرين بريف حلب الشمالي، ليرتفع عدد ضحايا حوادث الغرق في الشمال السوري منذ مطلع العام الحالي إلى 33 حالة.

وأفاد الدفاع المدني، بأن فرق الغطس التابعة له تمكنت من انتشال جثة شاب غرق أثناء السباحة في ساقية مياه بلدة ستارو قرب مدينة عفرين، بعد بحث استمر 8 ساعات.

وانتشلت فرق الدفاع المدني يوم الثلاثاء 20 تموز، جثة الطفل “خمري المحمد” 7 سنوات، الذي توفي غرقا بعد سقوطه في بئر للمياه في بلدة هوبكو بناحية راجو بريف عفرين شمالي حلب.

وفي يومي 13 و14 تموز الحالي، انتشلت فرق الغطس التابعة للدفاع المدني جثتي الشابين “أسامة حج سليمان” و “خليف الحميدي” 20 عاما، من مياه نهر العاصي قرب قرية دلبيا بريف سلقين شمال غربي إدلب.

وبذلك يرتفع عدد ضحايا حوادث الغرق في المسطحات المائية في الشمال السوري إلى 33 حالة وفاة.

وطالب الدفاع المدني من الأهالي الابتعاد قدر الإمكان عن ظاهرة السباحة في المسطحات المائية والبحيرات، واتخاذ تدابير السلامة الممكنة، محذرا من السباحة في نهر العاصي وبحيرة ميدانكي ونهر الفرات وسواقي المياه في عفرين بسبب حوافها الزلقة، وكونها غير صالحة للسباحة وخطرة جدا.

وفي سياق آخر، قتل طفل وبترت يد طفلة إثر اشتباك مسلح بين شخص وعناصر من فصيل تجمع دمشق في بلدة الفوعة شمالي إدلب.

وتوفي طفل متأثرا بإصابته بحروق خطيرة جراء اندلاع حريق في مخيم الروضة في منطقة قاح شمالي إدلب.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*