22 منظمة إنسانية تصدر بيانا بعد الارتفاع الكبير بأعداد المصابين بفيروس كورونا في الشمال السوري

أصدرت مديرية صحة إدلب و21 منظمة إنسانية عاملة في الشمال السوري بيانا اليوم الاثنين، ناشدوا من خلاله الأهالي بضرورة الالتزام بالإجراءات الوقائية من فيروس كورونا وأخذ الوباء على محمل الجد، وذلك بعد الارتفاع الكبير بأعداد المصابين بالفيروس، ووصول القطاع الطبي إلى مرحلة الإشغال التام لكافة مشافي كورونا في المنطقة.

جاء في البيان، تشهد مناطق شمال غرب سوريا ارتفاعا غير مسبوق بأعداد الإصابات بفيروس كورونا، وقد بدأنا نشهد انتشار متحورات جديدة أشد خطورة من الفيروس الأصلي، وخاصة متحور دلتا والذي يتميز بسرعة انتشاره وأمراضيته الشديدة وإصابته للأعمار الصغيرة.

وأضاف، نتيجة للانتشار الهائل للإصابات وازدياد أعداد المرضى الذين يحتاجون إلى عناية طبية مشددة في مشافي كوفيد ومراكز العلاج المجتمعي، فقد وصلنا إلى مرحلة إشغال تام لكافة أسرة العناية المركزة في مشافي كوفيد ومراكز العلاج المجتمعي.

وناشد البيان الأهالي بضرورة الالتزام بإجراءات الوقاية من فيروس كورونا، وأخذ الوباء على محمل الجد والابتعاد عن التجمعات والالتزام بارتداء الكمامة والعناية بغسل الأيدي والاهتمام بالنظافة الشخصية، وإسراع كبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة وغيرهم من الفئات ذات الأولوية لتلقي اللقاح.

كما ناشد الجهات المعنية لتأخير بدء دوام المدارس وتخفيف التجمعات في الأسواق والمطاعم والمتنزهات والمساجد، واقتصار عمل المؤسسات على الحد الأدنى من الموظفين.

وحذر البيان من أن استمرار تجاهل هذه الإجراءات سيعرض القطاع الصحي لتدهور كبير، وعدم مقدرته على استيعاب الأعداد المتزايدة من المرضى، وسط ضعف الإمكانيات الطبية والنقص الحاد في عدد الكوادر الطبية، بالإضافة لاستهداف قوات النظام وروسيا للمنشآت الطبية في المنطقة وتدميرها.

وسجلت الجهات الطبية ارتفاعا كبيرا بأعداد المصابين بفيروس كورونا منذ 15 آب الفائت، بعد التأكد من انتشار متحور دلتا في المناطق المحررة ومخيمات النازحين وسجلت منذ ذلك الحين أكثر من 13714 إصابة بنسبة بلغت 31.7% من إجمالي عدد الإصابات منذ بدء انتشار الوباء في الشمال السوري في 9 تموز 2020.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*