ضحايا التعذيب

كتاب سجن صيدنايا.. شهادات لناجين من الموت

أًصدرت “رابطة معتقلي ومفقودي سجن صيدنايا” كتابا حمل عنوان “سجن صيدنايا خلال الثورة السورية: شهادات“، يتضمن شهادات حية لمعتقلين سابقين تحدثوا فيها عما يجري داخل سراديب السجن من فظائع ترتكب بحق سجناء الثورة السورية. يعرض الكتاب الذي نشر في 28 تموز الماضي تجربة 15 معتقلاً، لم يحالف جميعهم النجاة، ليروي أقرباء من قتلوا ما عاينوه من تجارب معتقليهم أثناء زياراتهم. ...

أكمل القراءة »

مقتل 14388 شخصا تحت التعذيب في سوريا منذ عام 2011

وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان مقتل 14388 شخصا بينهم أطفال ونساء منذ عام 2011، بسبب التعذيب على يد جميع الأطراف الرئيسية الفاعلة في سوريا. وقالت الشبكة في تقرير بمناسبة اليوم الدولي لمساندة ضحايا التعذيب أصدرته أمس الخميس، منذ آذار 2011 حتى حزيران 2020 قتل ما لا يقل عن 14388 شخصا بسبب التعذيب على يد أطراف النزاع الرئيسة الفاعلة في سوريا، ...

أكمل القراءة »

“بس وينن” حملة لتوثيق المعتقلين والمفقودين في سوريا

أعلنت “الشبكة السورية القانونية” ومقرها في هولندا عن حملة “بس وينن” هدفها الكشف عن مصير المفقودين والمعتقلين والمختفين قسريا في سوريا. ودعت الحملة ذوي المفقودين وعوائلهم للتواصل مع المنظمات الدولية وتزويدهم بالمعلومات عن أبنائهم في سوريا، وذلك بهدف البحث ومعرفة مصيرهم، إضافة إلى تقديم المشورة والنصح والدعم القانوني. الفنان جهاد عبدو وزوجته فاديا عفاش شاركا بالحملة وطلبوا من عوائل المفقودين ...

أكمل القراءة »

قوات النظام السوري تقتل رجلا مسنا في معرة النعمان وتحرق جثته

قام عناصر من قوات النظام بقتل رجل مسن رفض الخروج من مدينة معرة النعمان جنوبي إدلب، وذلك بعد سيطرة قوات النظام على المدينة. وتناقل ناشطون أمس الأربعاء صورة لعنصرين من قوات النظام يقفان فوق جثة رجل مسن تمت تصفيته في أحد شوارع مدينة معرة النعمان. وقال الناشطون أن الجثة تعود للحاج “أحمد الجفال” من أهالي معرة النعمان، ويبلغ من العمر ...

أكمل القراءة »

لأنها أنثى كان الثمن باهظا.. الشهيدة أمل أحمد الصالح

كانت وصية أمها حاضرةً دائماً في حياتها، فعملت بها وآثرت تنفيذ الوصية والعناية بأخواتها الصغيرات على أن تعيش حياتها كأي فتاةٍ في عمرها، حتى باتت الأم والأب وكل عائلتهن. هربت بشقيقاتها من ظلم زوجة الأب، بعد أن توفيت أمها في عام 1998، تاركةً لها تسع أخوات، أصغرهن رضيعة لم تعرف سوى أمل أماً لها، وتزوج والدها من امرأةٍ أخرى، فتوجهت ...

أكمل القراءة »

متى سنزور أبي في الجنة؟.. الشهيد محمد أحمد عليوي

عملها كعنصر في الشرطة الحرة النسائية في مخفر قريتها “ترملا”، دفعها للمكابرة والتظاهر بالقوة ومحاولة التغلب على ضعفها، وحبس دموعها قدر المستطاع، لكن قلب الزوجة المخلصة، وأم الأولاد الخمسة لأب رحل عنهم دون وداع، كان دائماً حاضراً خلال حديثها، وفي صوتها الذي كان ينم عن مدى الوجع والقهر والتعب الذي يعتريها منذ رحيله، وأول ما تصفه به: “كان جميلاً بلونه ...

أكمل القراءة »

عندما أكبر سأصبح أستاذا للغة العربية مثل أبي.. الشهيد محمد علي أحمد السيد

“عندما أكبر سأصبح أستاذاً للغة العربية مثل أبي”، هذا حلم ابنه الذي لما يتجاوز الثامنة من عمره، أن يكون مدرساً للغة العربية مثل أبيه الذي قتلته يد الإجرام في سجون النظام. كان والده شديداً جداً على أبنائه بما يتعلق بتعليمهم المدرسي، ولا سيما مع ابنه الأكبر أحمد، أراد له أن يكون مميزاً في دراسته، والأول على مدرسته، لذلك كان يقسو ...

أكمل القراءة »

من مقاعد الجامعة إلى جثة في الظلام.. الشهيد أحمد ياسر هلال

لم تستطع أم أحمد الجلوس معنا أو مراجعة ذكرياتها عن ابنها، محاولةً الهروب من فتح جرح لم ولن يندمل، بينما كان أبو أحمد يقاوم بكبرياء دموعاً لا تقوى على الانهمار، وفي الوقت ذاته ترفض البقاء داخل عينيه، فكانت الغصة في صوته تتغلب على محاولاته، مترافقةً مع قطرات من العرق تغطي جبينه مع كل كلمة أو ذكرى يسترجعها عن ابنه الشهيد. ...

أكمل القراءة »

كانوا يتسلون بتعذيبه.. الشهيد أدهم غازي مرشان

أن تأتيك الطعنة من الخلف أو أن تكون الطعنة من عدو أو من غريب أو منافس، فهو أمر طبيعي، أما أن يكون من طعنك ممن تعدهم أقرب الناس إليك، وتكون الطعنة سبباً باعتقالك ومن ثم موتك، وليس أي موت، الموت تحت التعذيب في مسالخ النظام، فهو ما لم يكن مألوفاً قبل عهد الأسد. من داخل قاعة المحاضرات في كلية الهندسة ...

أكمل القراءة »

ما بين جرجناز وحلب.. حاجز للنظام يخطف حياة “قتيبة محمد الدغيم”

بدا يوماً عادياً صباح الثاني عشر من آذار عام 2012، حين تناول “قتيبة محمد دغيم” ابن مدينة جرجناز في ريف إدلب الجنوبي فطوره، ومر ليطمئن على حال والده المتعب قبل توجهه إلى مدينة حلب حيث يعمل في صحيفة الجماهير. ونظراً للحالة التي تمر بها البلاد نصح الوالد ابنه بعدم الذهاب إلى العمل في ذلك اليوم، لأن قلقاً غير مبرر قد ...

أكمل القراءة »