محلي جسر الشغور يعلن المدينة منكوبة وعشرات الغارات على الريف الإدلبي اليوم

أعلن المجلس المحلي لمدينة جسر الشغور اليوم أن مدينة جسر الشغور مدينة منكوبة، وذلك بسبب القصف المستمر على الأحياء السكنية والمنشآت المدنية والذي أجبر سكان المدينة على الفرار إلى القرى المجاورة، داعياً المنظمات الطبية والإنسانية لتدارك الوضع السيء الذي لحق بالمدينة ووضع اللاجئين والعالقين فيها.
وجاء البيان عقب تصعيد كبير قام به الطيران الحربي الروسي والسوري مستهدفاً محافظة إدلب بشكل عام ومدينة جسر الشغور وريفها بشكل خاص، كما يأتي البيان بعد مجزرتين مروعتين ارتكبها الطيران الروسي.
إلى ذلك استمر الطيران الحربي الروسي اليوم بشن غاراته على مدينة جسر الشغور وريفها بعد أنباء تسربت مساء أمس عن توقف إطلاق النار تشمل الطلعات الجوية الروسية.
وقال نشطاء أن خمسة مدنيين أصيبوا بعد ثلاث غارات من الطيران الروسي بالقنابل العنقودية على مدينة جسر الشغور اليوم، أضافة إلى استهدافه لبلدة بداما بقصف مدفعي والشغر والبشيرية ومحطة بشمارون، وشهدت بلدة الغسانية والعالية قصف بالبراميل المتفجرة.
كما استهدف الطيران بثلاث غارات الأطراف الغربية والجنوبية وحي القصور والإطفائية في مدينة إدلب.
وأغار الطيران على الأطراف الجنوبية لمدينة سراقب مستهدفاً صوامع الحبوب فيها، وعلى كل من بلدات تل مرديخ، ووادي الضيف وأطراف بلدة جرجناز في الريف الجنوبي، كما استهدف بلدة احسم وكنصفرة ومرعيان وبزابور.
وقال مصادر ميدانية أن امرأة استشهدت وجرح أخرون في بلدة كفرجالس شمال إدلب جراء شن الطيران الروسي غارتان على البلدة، بالتزامن مع غارتين استهدفتا بلدة قورقنيا وترمانين ورأس الحصن بريف إدلب الشمالي.
يذكر أن الطيران الحربي الروسي قد ارتكب مجزرتين إحداها على أحد أسواق مدينة جسر الشغور وراح ضحيتها 19 شهيداً وأكثر من 40 جريح، والثانية في قرية حمو بسهل الغاب في ريف إدلب الجنوبي والتي راح ضحيتها 11 شهيداً و15 جريحاً خلال الأيام القليلة الماضية.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*