18 شهيدا وعشرات الجرحى بقصف النظام وروسيا على ريفي إدلب وحماة اليوم

استشهد 18 مدنيا اليوم الثلاثاء، جراء القصف الجوي والصاروخي والمدفعي لقوات النظام وروسيا على ريفي إدلب وحماة، إضافة لسقوط عشرات الجرحى، واستهداف العديد من المناطق السكنية.

واستشهد أربعة أطفال وأصيب ثمانية بجروح في قرية رأس العين بريف إدلب الشرقي جراء غارة من الطيران الروسي بأربع صواريخ فراغية استهدفت السوق الشعبي في القرية، كما استشهد مدنيان بقصف من الطيران الحربي على قرية مرج الزهور بريف إدلب الغربي، واستشهد مدني في بلدة البارة ودير سنبل في جبل الزاوية، واستشهدت امرأة في بلدة كنصفرة بجبل الزاوية، واستشهد رجل وطفلة جراء غارة جوية للطيران الحربي ب6 صواريخ دفعة واحدة استهدفت بلدة معرتماتر في جبل الزاوية أيضا، فيما ارتقى شهيد بقصف مروحي على قرية عابدين بريف إدلب الجنوبي، واستشهد مدنيان في بلدة الهبيط ومعرة حرمة، كما سجل استشهاد مدني وإصابة امرأتين وطفلين بجروح في قصف بالبراميل المتفجرة على قرية كفرموس في جبل شحشبو، واستشهد رجل وزوجته في مدينة كفرزيتا، وشهيدة في قرية الزكاة بريف حماة، إضافة لعشرات الجرحى من المدنيين.

كما شن طيران النظام الحربي والمروحي والطيران الروسي اليوم الثلاثاء عشرات الغارات الجوية التي ترافقت مع قصف مدفعي وصاروخي عنيف جدا على مدن وبلدات وقرى سراقب وخان شيخون وكفرنبل وأطراف معرة النعمان وترملا والهبيط ومعرزيتا والفطيرة وكرسعة والشيخ مصطفى والنقير وعابدين وكفرسجنة وركايا سجنة ومعرة حرمة وكفروما وكفرموس وأرينبة وحسانة والقصابية ومدايا بريف إدلب الجنوبي والتمانعة وسكيك والفرجة والبريصة والرفة والخوين ومعصران بريف ادلب الجنوبي الشرقي، وأطراف مدينة أريحا وبلدة احسم وكنصفرة ومعرتماتر والبارة وبليون وأبديتا وجوزف وديرسنبل في جبل الزاوية، وتل النبي أيوب وبكفلا وكنيسة نخلة والنهر الأبيض ومرج الزهور بريف إدلب الغربي، ورأس العين بريف إدلب الشرقي.

وفي رد فصائل المعارضة على القصف أعلن جيش العزة عن قتل وجرح عدد من عناصر قوات النظام و الميليشيات الإيرانية والروسية بعد استهداف رتل لهم على طريق تل ملح – محردة بريف حماة وتدمير عدة آليات عسكرية.
كما أعلن جيش العزة صد ثلاث محاولات تقدم لقوات النظام والميليشيات الداعمة له على محور قرية الصخر شمالي حماة.
فيما أعلنت الجبهة الوطنية للتحرير عن مقتل ثمانية عناصر لقوات النظام على محور تلة أبو أسعد في جبل الأكراد إثر عملية خاطفة لمقاتلي الجبهة الوطنية على التلة.

ويتواصل القصف الجوي والمدفعي على مدن وبلدات ريفي إدلب وحماة بعد يوم من اشتباكات عنيفة اندلعت على جبهات الجنابرة وتل عثمان بريف حماة الشمالي الغربي بين قوات النظام وفصائل المعارضة، وسط تبادل للسيطرة على المنطقة المذكورة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*