حركة نزوح لأهالي ريف حلب الغربي تخوفا من بدء عمل عسكري في المنطقة

شهدت مدن وبلدات ريف حلب الجنوبي والغربي حركة نزوح للأهالي اليوم الخميس، إثر تكثيف القصف الجوي والمدفعي من قبل قوات النظام وروسيا على المنطقة، بالتزامن مع حشودات عسكرية واحتمال بدء عمل عسكري جديد في المنطقة.

وقال ناشطون أن مدن وبلدات ريف حلب الغربي شهدت حركة نزوح للأهالي، جراء القصف الجوي والمدفعي والصاروخي العنيف على المنطقة.

وأضاف الناشطون أن المنطقة ذات كثافة سكانية كبيرة، لاسيما بعد استقبالها آلاف النازحين من ريفي حماة وإدلب، محذرين من أن التصعيد سيجبر أكثر من مليون نسمة على النزوح مرة أخرى.

وكثفت قوات النظام والمليشيات المساندة لها اليوم الخميس من قصفها الجوي والمدفعي والصاروخي على مدن وبلدات كفرناها وخان العسل والمنصورة وكفر داعل وعنجارة بريف حلب الغربي وقرى خلصة والقراصي والحميرة وزيتان ومستودعات خان طومان والزربة بريف حلب الجنوبي.

 
 
 
 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*