هجمات جديدة على حواجز قوات النظام في الصنمين بريف درعا

شن مسلحون مجهولون مساء أمس الأربعاء، هجوما بالأسلحة الرشاشة وقذائف RBGعلى مقرات وحواجز قوات النظام في مدينة الصنمين بريف درعا الشمالي.

وقال موقع درعا 24 أن اشتباكات هي الأعنف من نوعها دارت بين مسلحين مجهولين وعناصر قوات النظام المتمركزة في المقرات والحواجز العسكرية في مدينة الصنمين بريف درعا، استخدمت فيها الأسلحة الرشاشة وقذائف الـ RBG.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان أن اشتباكات عنيفة بالأسلحة الرشاشة دارت بين قوات النظام من جهة ومسلحين مجهولين من جهة أخرى على حواجز السوق ومديرية المنطقة في مدينة الصنمين، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية.

وأفاد موقع تجمع أحرار حوران بأن قوات النظام عززت حواجزها في درعا، وقامت بوضع حواجز جديدة للأمن العسكري على مدخل بلدة محجة الشرقي بريف درعا، وحاجز آخر يتبع للفرقة 15 على الطريق الواصل بين بلدتي الكرك الشرقي والمسيفرة.

وشهدت مدينة الصنمين في 25 أيلول الماضي، مواجهات بالأسلحة الخفيفة اندلعت في الحي الشمالي الشرقي من المدينة بين مجموعة من أبناء المدينة تطلق على نفسها “ثوار الصنمين”، وعناصر من “اللجان الشعبية” والأمن العسكري التابعين للنظام.

 
 
 
 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*