طيران النظام يرتكب مجزرة ويستهدف مدرسة تأوي نازحين في معرة مصرين شمالي إدلب

ارتكب طيران النظام الحربي مجزرة بحق النازحين في إحدى المدارس في مدينة معرة مصرين شمالي إدلب اليوم الثلاثاء، راح ضحيتها 10 شهداء وعشرات الجرحى.

وقال ناشطون إن طيران النظام الحربي سيخوي 24 استهدف مدرسة تأوي نازحين في مدينة معرة مصرين شمالي إدلب بثلاث صواريخ، ما أدى لاستشهاد 10 مدنيين بينهم 7 أطفال وإصابة أكثر من 40 آخرين بجروح.

كما استشهدت امرأة وطفلان وأصيب عدد من المدنيين، جراء غارات جوية من طيران النظام الحربي، استهدفت الأحياء السكنية في مدينة بنش شرقي إدلب.

وتأتي هذه المجزرة بعد ساعات من استشهاد 6 مدنيين وإصابة العشرات بجروح في مدينة إدلب، إثر تعرضها لغارات انتقامية من طيران النظام الحربي سبقه قصف مدفعي وصاروخي بصواريخ محملة بالقنابل العنقودية على الأحياء السكنية في المدينة.

وأفاد الدفاع المدني في إدلب باستشهاد مدنيان وإصابة 15 آخرين بجروح، جراء قصف من طيران النظام الحربي بأربع صواريخ دفعة واحدة، استهدفت حي القصور والمنطقة الصناعية.

واستشهد 4 مدنيين بينهم معلمتان وطالبة ومعلم وأصيب 13 آخرين بينهم أطفال جراء قصف قوات النظام بـ 16 قذيفة مدفعية و 4 صواريخ عنقودية استهدفت مدرستين وروضة أطفال في مدينة إدلب صباح اليوم الثلاثاء.

ويأتي هذا القصف الانتقامي على مدينة إدلب ومحيطها التي يقطنها أكثر من مليون مدني، بعد ساعات من تمكن فصائل المعارضة من استعادة السيطرة على بلدة النيرب شرقي إدلب، وقرى سان ومعارة عليا ومستودعات الكهرباء غرب مدينة سراقب، وتكبيد قوات النظام والميليشيات المساندة لها خسائر فادحة بالأرواح والعتاد.

 
 
 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*