ضحايا مدنيون في انتهاكات لعناصر من فرقة الحمزات في عقرين

استشهد أربعة مدنيين بينهم أطفال، وجرح عشرة آخرين، نتيجة لاشتباكات بين جرت اليوم بين فرقة الحمزات، وعناصر من فصائل جيش الإسلام وحركة أحرار الشام المهجرين من الغوطة، في مدينة عفرين.

ونقلت وسائل إعلامية إن الاشتباكات كانت قد بدأت بعدما رفض بائع محل من أهالي الغوطة بيع أحد عناصر الحمزات بالدين، وجراء مشادة كلامية قام عنصر الحمزات برمي قنبلة يدوية على المحل.

وتطورت الاشتباكات بحدة بعد مقتل مدنيين، بينهم طفل أصيب برأسه فيما الآخر في حالة حرجة، ودارت الاشتباكات في وسط مدينة عفرين بين مقاتلي جيش الإسلام وأحرار الشام من جهة وعناصر يتبعون لفرقة الحمزة من جهة أخرى، انتهت بسيطرة مقاتلي الغوطة على كل مقرات فرقة الحمزة في المدينة.

إلى ذلك أدانت قيادة فرقة الحمزات الحادثة، معربة عن رفضها في بيان لها للاقتتال في مدينة عفرين.

وعزت الفرقة أهالي الضحايا، مؤكدة على محاسبة عناصرها المسيئين وتسليمهم إلى الشرطة العسكرية ومحاكمتهم لينالوا عقابهم.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*