18 شهيد و34 عملية اغتيال في محافظة درعا خلال شهر تشرين الثاني

أعلن مكتب توثيق الشهداء في محافظة درعا عن استشهاد 18 شخصا من أبناء المحافظة، واعتقال 53 آخرين، خلال شهر تشرين الثاني الفائت.

ووثق المكتب في تقرير صدر اليوم الثلاثاء، استشهاد 18 شخصا من أبناء محافظة درعا، بينهم 11 شهيد بعمليات اغتيال واستهداف مباشر بالرصاص والعبوات الناسفة والإعدام الميداني، و6 شهداء في سجون قوات النظام.

وبلغ عدد عمليات ومحاولات الاغتيال خلال شهر تشرين الثاني الفائت 34 عملية، أدت لمقتل 24 شخصا بينهم 18 مقاتل في فصائل المعارضة سابقا، وأصيب 8 آخرون، ونجا 2 من محاولة اغتيالهما، ولفت التقرير إلى أن هذه الإحصائية لا تتضمن الهجمات التي تعرضت لها حواجز و أرتال قوات النظام.

وأوضحت الاحصائية أن 22 عملية اغتيال تمت من خلال إطلاق النار المباشر واستخدام العبوات الناسفة، وعمليتي إعدام ميداني بعد الخطف، ولم يستطع المكتب تحديد المسؤولين عن هذه العمليات.

وأشار التقرير إلى اعتقال قوات النظام وأفرعها الأمنية لـ 53 شخصا، أطلق سراح 18 منهم في وقت لاحق، عدا المعتقلين بهدف سوقهم للخدمتين الإلزامية والاحتياطية في صفوف قوات النظام.

وتم توثيق اعتقال أفرع النظام الأمنية لـ 7 من أبناء محافظة درعا خلال تواجدهم في المحافظات الأخرى، بالإضافة لاعتقال 24 مقاتلا في فصائل المعارضة سابقا.

ونوه التقرير إلى الارتفاع الكبير في توثيق عمليات الاعتقال والإخفاء والتغييب القسري من قبل الأفرع الأمنية التابعة لقوات النظام في محافظة درعا خلال الشهر الفائت.

وتشهد قرى وبلدات محافظة درعا عشرات الهجمات من قبل عناصر مسلحة مجهولة، استهدفت مواقع وحواجز قوات النظام في المحافظة، وقادة وعناصر سابقين من فصائل المعارضة، وعناصر التسويات وشخصيات مدنية مقربة من نظام الأسد من رؤساء بلديات ووجهاء، وأخرى مرتبطة بحزب الله والميليشيات الإيرانية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*