رأي

الاختباء خلف الجائزة

زيتون – بشار فستق تُستخدم الجوائز الثقافيّة لأغراض سياسيّة متعدّدة، فمنها لتعزيز مواقف لجماعات أو أفراد، ومنها لاستبعاد التركيز عن غيرها. وتختصّ الأنظمة القمعيّة بابتداع جوائز وتكريمات تلمّعها، وتمجّد رموزها، وتحاول عبرها رسم صورة مغايرة للواقع، إلى درجة إلغاء الحقائق، وكتابة تاريخ آخر. كما أُنشئت جوائز ومهرجانات ومَعارض باسم ابن حافظ الأسد، الذي لا يمتلك أيّة صفة رسميّة، أو قيمة ...

أكمل القراءة »

في الحصة الثالثة سقط الصاروخ الثاني..

زيتون – محمد أبو الجود فقدت أصدقائي وكتبي ومعلمتي ومدرستي.. ماتت الطفولة ومات كل شيء في هذه المجزرة.. أصوات الانفجارات ومشهد الدمار والدماء لا تفارق مخيلتي.. أشلاء هنا وقطع هناك وكتب ملقاة.. دماء وأشلاء في كل مكان.. على مقاعد الدراسة وفي الصفوف وفي الباحة.. أخي .. ابن عمتي.. أحمد.. حسني.. لؤي.. يا رب أنا ابن شهيد ووحيد لأمي، أنقذني من ...

أكمل القراءة »

لكي يضعه وجهاً لوجه مع عمليات «درع الفرات»: تنظيم «الدولة» يُدخل النظام إلى جبهة مدينة الباب

القدس العربي – منهل باريش في خطوة غير متوقعة، انسحب تنظيم «الدولة الإسلامية» صباح يوم الجمعة الماضي من مواقع كان يسيطر عليها، مفسحاً المجال أمام تقدم قوات النظام السوري للدخول على خط الصراع من أجل السيطرة على مدينة الباب، شرقي مدينة حلب. وأحكمت بذلك قوات النظام سيطرتها على أربع قرى واقعة غرب المدينة، هي حليصة وشيخ كيف وجوبة والنيربية، علماً ...

أكمل القراءة »

خطوات قبيل الانتحار

زيتون – بشار فستق عندما قال غوبلز* جملته الشهيرة: “اكذب ثمّ اكذب ثمّ اكذب حتّى يصدّقك الناس” كان يعتقد ككلّ الأنظمة الطاغية بأنّ حكمه سيبقى إلى الأبد، وأنّ الناس لن تكتشف الحقيقية، التي وإنّ عرفها أحد ما، فلن يجرؤ على النطق بها. جاءت الأيّام لتقول غير ذلك، فقد اندحرت النازيّة، ولم يفد اختراع “غسل الأدمغة” أو “البروباغاندا”، لكنّ الأنظمة الطاغية ...

أكمل القراءة »

الشاعريّة التوثيقيّة في رواية الثورة والحبّ

المحرر الثقافي وُصفت رواية «نشيج المزاريب» للأديب السوريّ «محمّد دركوشي» التي صدرت هذا العام بأنها اختصار للوجع السوريّ. إذ تحكي الرواية قصّة حبّ بين «لهيف» الشابّ المسلم و «ميرنا» الفتاة المسيحيّة، وتجري الأحداث في الزمن المعاصر للثورة الشعبيّة السوريّة، وتعتمد الرواية التوثيق للأحداث راصدة ما جرى في ثمانينيّات القرن الماضي، إبّان حكم الطاغية الأب. ولا تكتفي الرواية بسرد الأحداث عبر ...

أكمل القراءة »

الجامعات الخاصة في إدلب مصدر لجمع المال.. ومصير مجهول للطلاب

خاص زيتون تنتشر في ريف إدلب المحرر عدد من الجامعات الخاصة، التي تستقبل الطلاب بمبالغ مالية تصل إلى 2000 دولار أمريكي عن بعض الفروع سنوياً، ولاقت تلك الجامعات رواجاً لدى عدد من الطلبة، بالرغم من وجود جامعة حرّة تقدّم خدمتها الجامعية بالمجّان. إلّا أن الجدل ظهر خلال الأشهر القليلة الماضية حول اعتراف الدول والحكومة السورية المؤقتة بتلك الجامعات، وما هو ...

أكمل القراءة »

في تذكر مجزرة حاس

زيتون – وسيم درويش عاشت بلدة حاس في ريف ادلب، يوماً لا يشبه يوماً آخر، استخدم فيه نظام الأسد والطيران الروسي أعتى آلات القتل المتاحة، من الطيران حربي، مستخدماً صواريخ مظلية ذات قدرة تدميرية هائلة، استهدفت تجمعا للمدارس في البلدة. أخبار القصف والدمار والدماء وصلت إلى مسامعكم.. ولكن غاب عنكم كيف يعيش المدني في لحظات القصف. وإليكم لحظات عاشها أحد ...

أكمل القراءة »

هل هذه الفسيفساء التي تريدها الحرب؟

زيتون – عز الدين زكور ربما لا يختلف الوضع كثيراً في بعض المناطق السورية عن تلك الصور الثلاثة التي استعرضها الكاتب ”وليد بركسية” في مقاله الأخير في إحدى الصحف السورية، تلك الصور المتباينة تماماً في العاصمة المحتلة دمشق، لأم سورية احتضنت ولدها وافترشت الأرض والتحفت السماء على أحد أرصفة العاصمة في الوقت ذاته الذي يحتفل به شباب سوريين في ماراثون ...

أكمل القراءة »

السباق إلى الباب بين قوات سوريا الديمقراطية و«درع الفرات»: تركيا تسارع إلى إنهاء الحلم الكردي

تستمر قوات «درع الفرات» بالتقدم السريع إلى مدينة الباب شرق حلب من ثلاثة محاور: محور غربي في تل جيجيان، وأوسط في الشيخ علوان وشدود، وشرقي في مصيبين وزمكة هدفه السيطرة على قباسين أكبر بلدات الباب من الجهة الشمالية. وبذلك أضحت قوات «الدرع» على بعد 8 كم، بعد سيطرتها على الشيخ علوان وزمكة ومصيبين وشويكة. ويخوض المحور الأوسط، الذي تقوده فرقة ...

أكمل القراءة »

قاسم عزو لـ “زيتون”: لا توجد رياضة الآن.. إنها إشراقات هنا وهناك

زيتون – غسان شعبان  ارتبط اسم الرياضة في مدينة سراقب باسمه، فهو الذي عشقها وكرّس حياته لأجلها، إلى أنْ اعتبره الرياضيون محلياً بمثابة العمود الفقري للرياضة في ميدنته ومحافظة إدلب. قاسم العزو، أو أبو ظافر كما يُكنّى، هو أب لأربعة أولاد أبلغ من العمر 46 سنة من مواليد 1970، الذي عمل في فرنٍ لبيع الخبز إلى جانب مشواره الرياضي، وكان ...

أكمل القراءة »