رأي

حوار مع الناشط السياسي حسين أمارة: الثورة في سوريا كانت عفوية لأنها وَرِثَت أحزاب هزيلة

أمارة: “حال التجمعات السياسية في محافظة إدلب كحال كل التجمعات السياسية على كامل الساحة السورية، الثورة في سوريا كانت عفوية لأنها وَرِثَت أحزاب هزيلة جداً لا تملك ثِقَل جماهيري و ثِقَل سياسي فاعل ومُؤثِّرعلى الأرض، لا أُحَمِّل المسؤولية لأحد نحن جميعا نَحمل المسؤولية ،كل المدنيين والسياسيين والمثقفين بشكل أو بآخر، ولكن حتى هذه اللحظة لا يوجد نضج سياسي ولا إمكانية ...

أكمل القراءة »

مشاركة المرأة في الهيئة السياسية بإدلب

خاص زيتون خلت الحقبة التأسيسية الأولى للهيئة السياسية من أي تواجد للعنصر النسائي فيها، إلا أن توجه أعضاء الهيئة بمشاركة المرأة فيها، وإيمانهم بضرورة مشاركتها في العمل السياسي، وحقها الطبيعي في ذلك، جعلهم يستدركون الوضع، لتدخل المرأة في أول اجتماع نصف سنوي من الدورة الأولى للهيئة، وليتم بعد ذلك تخصيص مكتب للمرأة فيها، دون أن يقتصر تواجد المرأة على هذا ...

أكمل القراءة »

مواقف الهيئة السياسية في العقد المفصلية بإدلب

خاص زيتون يرى الكثيرون أن نشاط الهيئة المقتصر على إصدار البيانات السياسية نشاطاً غير كافٍ لتحقق الهيئة أهدافها المطروحة في تمثيل الثورة، أو استقطاب الشارع السياسي، مرجعين السبب في عدم أخذ دورها إلى عدة عوامل منها داخلية تتعلق بسياسة الهيئة، وأخرى خارجة عن إرادة قيادتها. الرئيس السابق للهيئة السياسية رضوان الأطرش قال لزيتون: “تتجلى وسائل تنفيذ أهداف الهيئة السياسية بإصدار ...

أكمل القراءة »

نشوء التجمعات السياسية في إدلب.. الهيئة السياسية نموذجا

خاص زيتون لم يكن واقع الحرب والعسكرة وسيطرتها على المشهد السوري خلال سنوات الثورة خياراً أراده السوريون، بل هو واقع فرضته الظروف، وكان لابد من محاولات للتخلص منه وتفعيل الدور السياسي، أو على الأقل خلق أجسام سياسية توازي خط العسكرة وتأخذ مكانها، انبثقت عن هذه الضرورات عدة تجارب كان منها الهيئة السياسية في محافظة إدلب، كجهة حاولت لعب دورٍ سياسيٍّ ...

أكمل القراءة »

التعليم في إدلب.. قصف للطيران وحرب بين تربيتي النظام والحرة

زيتون – وعد البلخي لم تكن “أمل وعائشة محمد حمندوش” الأختين الوحيدتين اللتين فرقت الطائرات الروسية بينهما في صباح يوم الأربعاء 21 آذار الماضي في قرية كفربطيخ بريف إدلب الجنوبي، بل أزهقت تلك الغارات أكثر من 20 روحا معظمهم من أطفال المدرسة في القرية. فبعد سماع صوت الغارة التي استهدفت مكاناً يبعد عن المدرسة 300 متر، قال مدير مدرسة كفر ...

أكمل القراءة »

أنس الأزرق وتلفزيون سوريا

زيتون – رائد رزوق  حين تبهت الثورة، وتراوح في الهزائم، يتحول مؤيدوها إلى رماديين، ومن كان واضحاً في معارضته يغدو أكثر ضبابية، لتبدأ مرحلة جديدة في التلون والاقتراب من الضفة الأخرى بمسميات أقلها “لكل السوريين معارضون وموالون إلا القتلة”، والقتلة هنا قد تكون موجهة للثورة أكثر مما هي للنظام، في توطئة للقفز من مراكب قد تكون خاسرة لهم بحساباتهم. انتشر ...

أكمل القراءة »

طريف السيد عيسى 35 عاما من الانتظار انتهت بعبوة

زيتون – ياسر السيد عيسى حط جسد أبو الفدا والذي أنهكته السنون أخيرا في تراب بلده مسجى بعلم ثورته، تنتظر فوقه أول براعم الربيع القادم لكي تتفتح. طريف السيد عيسى، من مواليد مدينة إدلب، خرج من وطنه هربا من بطش نظام الأسد الأب، وتنقّل في عدد من البلدان، جاب بقاع الدنيا عله يجد أرضا تؤويه وعائلته، من العراق إلى الأردن ...

أكمل القراءة »

خطوبة بطعم الدم.. وفرح تحول إلى مأتم

زيتون – ياسمين جاني كانت “رولا” تحتفل بخطوبتها، وكل الأحبة حولها، جاؤوا يشاركونها فرحها، كما هي عادة السوريين، أملاً في أن يعم الفرح أجواء المكان، وينشر أجنحته على الحاضرين والغائبين، ويطغى على الحزن والألم الذي يعيشونه منذ عدة سنوات، ولو لساعات فقط. حاولت رولا وعائلتها التمرد على الأجواء التي فرضها عليهم نظام الأسد، فأعلنوا العصيان، واتفقوا على الفرح، إلا أن ...

أكمل القراءة »

يوم عصيب على جسر الشغور

خاص زيتون صباح عادي كبقية الصباحات، كانت بعض الرمايات المتقطعة تسقط على المدينة بروتينها اليومي، استقبلها الأهالي بملل التكرار، بل وتعايشوا مع هدايا جيرانهم في معسكر جورين القريب من المدينة، هذا القرب الذي مكنهم من سماع صوت انطلاق القذائف من مدافعها وراجماتها، ما يمنحهم فرصة التحصن والاختباء قبل سقوطها عليهم، رغم أنها نادرا ما كانت لتصل إلى وسط المدينة مركزة ...

أكمل القراءة »

سأبيع وطني وأستبدل جنسيتي وأصبح ثرية

زيتون- ياسمين محمد حين وصلت إلى فرنسا، كما كنت أحلم، شعرت بسعادة بالغة فقد وصلت إلى أوروبا، كمن وصل إلى الجنة والراحة والسعادة، تخلصت من أعباء الحرب وتبعاتها، وسأصبح فرنسيةً، أتكلم العربية والإنكليزية والفرنسية، وسأصبح ثريةً دون أن أتكلف عناء العمل أو البحث عنه. لن أتواصل مع أصدقائي القدامى، سأبيع وطني، وأستبدل جنسيتي، وأتخلى عن عاداتي وتقاليدي، وربما أتحول عن ...

أكمل القراءة »