عطر زيتون

مهرجان الرمان السنوي الثاني في دركوش

أقامت الفعاليات المدنية في بلدة دركوش بريف إدلب الشمالي الغربي اليوم الخميس، مهرجان الرمان الثاني، بمشاركة المزارعين والأهالي وممثلين عن هيئات المجتمع المدني. وتأتي فكرة إقامة مهرجان الرمان في دورته الثانية بهدف تسليط الضوء على زراعة الرمان التي تشتهر فيها البلدة، ودعما للمزارعين وتشجعيهم على الاستمرار بإنتاج هذه الثمرة، كما يهدف المهرجان للتأكيد على حق السوريين بالحياة التي غيبت نتيجة ...

أكمل القراءة »

خلال ثلاثة أيام في ثلاث مدن تركية.. ثلاث اعتداءات على الأطفال السوريين

في مجمع “السولي” السكني الواقع في حي الميزتلي بمدينة مرسين التركية، وقع شجار بين طفلين في عمر الخامسة أحدهما أردني الجنسية والأخر تركي، وأثناء تدخل الأهل هاجم والد الطفل التركي الطفل الأردني بصفعة قوية تركت آثارها على خد الطفل وأسقطته أرضا ألحقه الرجل بعدها بركلة برجله، كما دفع شقيقة الطفل الأردني والبالغة من العمر 15 عاما بشكل عنيف. بعد حضور ...

أكمل القراءة »

دراسة جديدة تحذر من الاكتئاب بسبب مواقع التواصل الاجتماعي

حذر باحثون من أعراض الاكتئاب المرتبطة باستخدام وسائل التواصل الاجتماعي، مؤكدين أن الاستغناء عنها يساهم في حياة أقل اكتئابا وأكثر انتاجية. وفي دراسة قام بها فريق الخبير الاقتصادي “روبرتو موسكيرا”، في إحدى جامعات الإكوادور، نشرت نتائجها في مجلة “إكسبرمنتال إيكونوميكس”، شملت 1765 طالبا من جامعة تكساس أي اند إم، يستعملون موقع فيسبوك، أثبتت أن الاستغناء عن مواقع التواصل الاجتماعي، يساهم ...

أكمل القراءة »

يتيمٌ من لا حلم له

صورة رمزية – إنترنت عرفة الموسى مع حلول الموسم الدراسي الجديد تعود إحدى أهم المشكلات في الريف الإدلبي لتطفو على السطح لكن هذه المرة ستكون بزخم أقوى بتزامنها مع النزوح. لم يتوقف الطفلان “أحمد وحسن” من نازحي بلدة التمانعة والذين لم يبلغا العشرة سنوات عن الحلم بالدفاتر والتلوين والأدوات المدرسية، وهما اليوم يراقبان أقرانهم من الأطفال وهم يذهبون إلى مدارسهم ...

أكمل القراءة »

رواية العلكة لمحمد الحواري عن اللجوء المر في الأردن

“طفلٌ وجد نفسه رجلاً بلمحة بصر، يعدو مرهقاً على إشارة ضوئية، في ضاحية فقيرة، عله يجد بين ألوانها الثلاث معبراً يخيم فوق بؤسه، فيقيه الجوع، ويعيل أمه المعلولة. ودفئاً يعوضه عن نور ودفء الشمس التي غابت غير مكترثة بظلام، قتل مستقبله بثورة”. هذا ما ورد في رواية العلكة التي وقع كاتبها محمد الحواري في معرض عمان الدولي للكتاب، الأحد 29 ...

أكمل القراءة »

كتاب “مع العدالة”.. 100 شخصية على رأسهم بشار الأسد وشقيقه متهمون بجرائم حرب

نشرت مؤسسة “مع العدالة” كتابا بقائمة أسماء نحو 100 شخصية سورية متهمة بارتكاب جرائم حرب في سوريا، على رأسهم بشار الأسد وشقيقه ماهر. وقال المدير التنفيذي لمؤسسة “مع العدالة” وائل السواح في ندوة بمعهد الشرق الأوسط للدراسات في واشنطن، إن الهدف من نشر الكتاب هو تذكير العالم بأن أي حل سياسي للمأساة السورية لا يمكن أن يتم على حساب العدالة ...

أكمل القراءة »

 أطفال إدلب المنسيون.. فيديو

الأطفال في إدلب أمام كارثة حرمانهم من التعليم، مشاكل التعليم تتلخص بالقصف الجوي، وانقسام المدارس بين تربيتين، إحداهما تابعة للنظام السوري ومقرها في مدينة حماه الواقعة تحت سيطرة قوات النظام السوري، والأخرى تتبع لحكومة الإنقاذ المشكلة من هيئة تحرير الشام ومقرها في مدينة إدلب، أدت تبعية ما يزيد عن 1000 مدرسة في محافظة إدلب لحكومة الإنقاذ إلى توقف دعمها من قبل المنظمات المانحة بسبب تصنيف هيئة تحرير الشام كمنظمة أرهابية، ما يهدد جزءا كبيرا من مدارس الشمال بالتوقف، إضافة إلى قلة الكتاب المدرسي وانعدام التدفئة مع بنية تحتية غير مناسبة للمدارس والمرافق التعليمية.

أكمل القراءة »

وريثة الفينيقيين.. أرمناز وصناعة الزجاج التاريخية

اشتهرت مدينة “أرمناز” في ريف إدلب الشمالي منذ القدم بكونها المهد الأول لصناعة الزجاج، واخترع الفينيقيون سكان المنطقة هذه الصناعة عام 2500 ق.م، قبل أن ينقلوها إلى مصر وتونس وذلك لوجود التربة الصالحة لهذه الصناعة، حيث تميزت بصناعة زجاج العقيق والزجاج الملون. ولا تزال “أرمناز” إلى اليوم تشتهر بها وتحافظ على هذه الصناعة اليدوية التقليدية مع إدخال بعض التحسينات عليها، ...

أكمل القراءة »

تائهون في أرضِهم!

مئتانِ واثنانِ وأربعون منها تفتقرُ لأدنى مقوماتِ العيشْ ربعُ مليونَ طفلٍ نازحٍ باتوا بلا مأوى مئةٌ واثنتانِ وثلاثون مدرسةً دمرها القصفُ الهمجيُ الأخيرْ ألفٌ ومئةٌ وثلاثٌ وتسعونَ مدرسةً في إدلبَ، نصفُها خارجَ الخدمةِ اليومْ ما يقاربُ مئةٌ واثنانِ وتسعونَ ألفاً فقدوا مدارسَهُم خلال النزوحْ ثلاثمئة وخمسون ألفَ طفلٍ لا يجدون مكانًا يذهبون إليه إذا تصاعد العنفُ في إدلبْ. “أطفالُ سوريا ...

أكمل القراءة »

حكاية جمانة

حكاية طفلة من حلب تعيش في ريف إدلب، تروي تفاصيل حياتها ونزوحها بين البلدات، تساعد أبيها في عمله، وتعيش في بيت بلا أبواب ولا نوافذ. تمت كتابة هذه المادة بدعم من منظمة fpu

أكمل القراءة »