شبيح يعذب عائلةً قبل قتلها.. و “المحيسني” يعرض مكافأة لمن يقتله

صورة من تشييع العائلة

صورة من تشييع العائلة

مراسل سوري – حمص   
حصل “مراسل سوري” على معلومات كشفت هوية الشبيح الذي اعتدى بالضرب والإهانة على الرجل وزوجته، وهو “باسل بريدي” من قرية “عين الصحن” في صافيتا، وذلك في فيديو انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي لرجل وامرأة مكبلَي الأيدي، ويتعرضان للضرب والإهانة من قبل شخص يلبس زياً عسكرياً.
وبحسب “أبو محمد الطرطوسي” -وهو أحد أبناء المنطقة- فإن الشبيح الذي عذّب وأهان المدنيين هو “باسل بريدي” من قرية “عين الصحن” في صافيتا بريف طرطوس، والشخصان اللذان تعرضا للإهانة هما من قرية “المتراس” التركمانية المحاذية لهذه القرى “العلوية”، وقد قتل هذا الرجلٌ مع امرأته وأطفاله في إحدى القرى المسيحية في وادي النصارى؛ حيث كان يعمل هناك حارساً ليلياً لمزرعة، وحيث جرت هذه الحادثة منذ سنتين بتاريخ (3/ 9/ 2013م).

ويذكر أنه بعد هذه الحادثة تعرضت قرية “المتراس” إلى الاقتحام من قبل شبيحة النظام السوري، الذين ارتكبوا مجرزة في القرية، وكان لهذا الشبيح نصيبٌ بقتل حوالي عشرين مدنياً من أهالي القرية.

أما أمس وبعد انتشار مقطع فيديو لشبيح وهو يجلد رجلاً وزوجته ويعذبهم ويقوم بإهانتهم؛ فقد تبين بأنه ذات الشبيح الذي نتحدث عن تاريخه الإجرامي سابقا؛ فهو من قتل وعذّب وأهان في الكثيرين، وقد قام الشيخ عبدالله المحيسني بإعلان جائزة مالية لمن يتمكن من قتل هذا الشبيح.

11811323_10153050900706099_4190294401168720782_n

المجرم : باسل بريدي

 

11207335_10153050900931099_8081789352611652988_n

المجرم الشبيح باسل بريدي

11822727_10153050932716099_5484969028973958950_n-198x300

المجرم الشبيح باسل بريدي