أراء

هل يريدون حقاً القضاء على الإرهاب؟!

تسمع عبارة الحرب على الإرهاب، مكافحة الإرهاب، إلى آخر القائمة من هذه العناوين الحربية في كل ساعة ومع كل نشرة أخبار، لدرجة بت تشعر معها بالقرف من ترداد هذه « الكليشيه» الفارغة، والتي لم يتم التعامل معها يوما بجدية تناسب الخطر الذي يمثله الإرهاب في عالم اليوم، مع أن الخطر جدي ويهدد الجميع، دون استثناء. وكون الولايات المتحدة الأمريكية هي ...

أكمل القراءة »

كلاب مسرح حلب القومي

له عشرون مجموعة شعريّة، منها: «والليل الذي يسكنني»، وسبعة كتب نثريّة من بينها: «دفاعاً عن الجنون»، وروايتان، إحداها بعنوان: «أعدائي»، كما ترجم عن الإنغليزيّة ثلاثين كتاباً في شتّى صنوف المعرفة، ككتاب «التعذيب عبر العصور»، وفي الدراما التلفزيونيّة كتب أكثر من خمسين سيناريو، لعلّ أشهرها مسلسل «الزير سالم»، أمّا في التأليف المسرحيّ فقد ألّف «ممدوح عدوان» أكثر من ستّة وعشرين مسرحيّة، ...

أكمل القراءة »

نجاتنا، ضدّ ثقافة الكراهية

يسود المنطقة العربية منذ بعض الوقت، ومنطقة الشرق الأوسط بالعموم، ما يمكن أن يطلق عليه «هستيريا كراهية جماعية « تتربع على رأسها جميعا، كراهية ذات بعد مذهبي، تغذّيه وسائل إعلامية دينية ذات توجهات معينة، سنّية وشيعية بالدرجة الأولى. صحيح هي ليست حديثة تماما، لكنها نمت وتضخمت خلال السنوات الفائتة. ويمكن اعتبار هذه الظاهرة من أخطر ما مرّ على المنطقة منذ ...

أكمل القراءة »

مفردة “أمن”

هي مفردة لغوية تنتمي إلى مفاهيم لها من الثوابت الشعورية والانفعالية الكثير, ومن المفترض أنها تمنح في لفظها الاسترخاء النفسي والعقلي للإنسان, فالفعل منها: أَمَنَ الرَّجُلُ: وَثِقَ بِهِ، اِطْمَأَنَّ إِلَيْهِ. غير أنها كمفردة ارتبطت في معجم الحياة السورية بدلالات تتبدى بمعاني الرعب, والخوف, بل الهلع في أقصاه إلى حد بلغ, حين سؤال إحداهن عن تجليات شعورها منسماع هذه الكلمة, بأن ...

أكمل القراءة »

حكم الاعدام على الرئيس المنتخب

مع إعلان القضاء المصري الرسمي، حكمه بالإعدام، على أول رئيس منتخب، وصل بطريق الانتخابات عبر صناديق الاقتراع، في تاريخ مصر، يبدو أن صفحة جديدة من تاريخ الاستهتار بالإرادة الشعبية والوحدة الوطنية آخذة في طريقها نحو المزيد من التفكك والانهيار في تاريخ دولة مصر المعاصر. لم أفاجئ بما وصف بأنه أكبر مهزلة قضائية، حتى وقت قريب ضمن أروقة ما وصف بأنها ...

أكمل القراءة »

ملحمة “جلجامش” أكثر من مسرحيّة وأبطال

اقتحم الكثير من المخرجين في العالم ملحمة «جلجامش» مجرّبين إيصالها عبر الفضاء المسرحيّ – بالمعنى العريض – باحثين في الأسئلة التي اقترحتها الملحمة منذ نحو خمسة آلاف عام!! لأنّ هذا «النصّ» دوّن في الألف الثالثة قبل الميلاد، وهو أقدم ما أُنتج أدبيّاً من الفكر البشريّ، وما زالت أسئلته حيّة تنتظر، وربّما ستبقى ما بقي الإنسان ولو خارج الكرة الأرضيّة. في ...

أكمل القراءة »

العقل في مسألة العَلَم..

يجب التنويه سلفا إلى أن جوهر المقال قد طرح قريبا في «بوست « وكون طبيعة البوستات ذاتها قصيرة ومختصرة، لذا ارتأيت أن أتوسع فيه لأهمية الموضوع. تعلمون جميعا بأن إزاحة علم الاستقلال من على المنصة، في المؤتمر الصحفي المشترك بين خالد خوجة ولؤي حسين، أثارت العديد من الانتقادات وردّات الفعل، وصلت إلى تقديم اعتذار من الخوجة واعدا بألاّ يتكرر مستقبلاً؛ ...

أكمل القراءة »

دموعكم عجز الكلمات

دموعٌ… دموعٌ… دموع، وفي الديار موت وحرب وجوع. أنا… أنا ملوحتي هي… هي بغضّ النظر عن عيونكم خضراء كانت أم سوداء، أم زرقاء. أنا حليفكتم في أحزانكم، وفي الشديد من أفراحكم، ولكن في الأشدّ من فواجعكم أتجمّد في عيونكم أسىً عليكم، ما بيني وبين عيونكم خدّ وملح، وليس من طبعي أن أخون الملح. أنا أنثويّة الطبع… ذكوريّة التطبّع، زرفني جلجامش ...

أكمل القراءة »

حصان طروادة.. لؤي حسين

يُتّهم العاملون بالثورة، والمنشغلون بها، على أنهم مجموعة من المبتدئين،في الشؤون السياسية، والتعامل معها، وادارة شؤونها. انهم أيضاً متهمون بأنهم لا يمتلكون المعرفة الكافية، لإدارة الدفة لشؤون تمس بالثورة،وتخدم أهدافها، ولا يغيب عن قائمة الاتهامات الوقوع في الفوضى الاعلامية، والتعامل مع الحدث، وفق انفلات عارم، وعدم وجود ضابط فيصل يسمح بتوجيه البوصلة بأحداثها باتجاهها الصحيح. سأتفق مع جلّ الاتهامات السابقة، ...

أكمل القراءة »

موقف المدني في سوريا

مما يغلب على الطبيعة البشرية في كينونتها وآلية تفكيرها أنه حين تريد أن تبدي رأياً في موضوع ما, أو أن تتخذ موقفاً تجاه أي حدث يصادفك ويتطلب منك الخروج من دائرة الصمت, فإن ذلك يحتاج إلى الكثير من العوامل التي تمكنك من تأطيررأيك بالموضوعية ومنحه صفة المنطقية. فهذا الموقف أو الرأي لابد أن لا يكون محاصراً بأسباب من الخوف و ...

أكمل القراءة »