أطفال إدلب المنسيون

الطفولة في الشمال السوري أمام مواثيق حقوق الطفل

زيتون – زين عباس أغلق مجلس الأمن أبوابه في التاسع عشر من أيلول الحالي على فشل أعضائه في الاتفاق على قرارين لوقف الأعمال القتالية في إدلب، وبينما عطل الفيتو الروسي والصيني مشروع القرار الأول، رفضت تسع دول المشروع الثاني المقدم من روسيا. وفي حديث لها قالت مساعدة الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية “أورسولا مولر” في مجلس الأمن قبل التصويت ...

أكمل القراءة »

مخاوف حول سد الفراغ بعد غياب صحافة الأطفال

زيتون “حالياً أستطيع أن أؤكد عدم وجود أي مجلة للأطفال في الداخل السوري، وقد تكون زورق هي آخر المجلات التي استمرت بالصدور حتى بداية 2018. بهذا يختصر رئيس تحرير مجلة زورق “محمد السلوم” حالة إعلام الأطفال في الداخل السوري عموما وإدلب خصوصاً خلال السنوات الثلاث الماضية، ليكشف عن حجم الفراغ والكارثة الذي خلفه غياب أي بدائل منافسة لفكر التطرف المسيطر ...

أكمل القراءة »

 أطفال إدلب المنسيون.. فيديو

الأطفال في إدلب أمام كارثة حرمانهم من التعليم، مشاكل التعليم تتلخص بالقصف الجوي، وانقسام المدارس بين تربيتين، إحداهما تابعة للنظام السوري ومقرها في مدينة حماه الواقعة تحت سيطرة قوات النظام السوري، والأخرى تتبع لحكومة الإنقاذ المشكلة من هيئة تحرير الشام ومقرها في مدينة إدلب، أدت تبعية ما يزيد عن 1000 مدرسة في محافظة إدلب لحكومة الإنقاذ إلى توقف دعمها من قبل المنظمات المانحة بسبب تصنيف هيئة تحرير الشام كمنظمة أرهابية، ما يهدد جزءا كبيرا من مدارس الشمال بالتوقف، إضافة إلى قلة الكتاب المدرسي وانعدام التدفئة مع بنية تحتية غير مناسبة للمدارس والمرافق التعليمية.

أكمل القراءة »

تسرب الأطفال وثلاثية القصف والفقر وانقطاع الدعم

زيتون – يمامة الأسعد “لن أعود للمدرسة” بهذه العبارة يواجه الكثير من الأطفال العاملين في الأسواق والمناطق الصناعية في محافظة إدلب كل من يسألهم عن سبب انقطاعهم عن المدرسة. ويرجع الأطفال سبب رفضهم للعودة للمدرسة إلى عدم جدوى التعليم في ظل الحرب، إضافة للحاجة الماسة لأسرهم لما يدخلونه من مردود، و”500 ليرة سورية في اليوم أفضل من تعليم لا يطعم ...

أكمل القراءة »

ما كان يخوف الأهل به الصغار سابقا.. بات مسليا

في زاوية المنزل تخبئ خوفها وتوترها ظناً منها أن لون وجهها الأصفر لا يدل عما يجول في قلبها الصغير، أصوات الطيران الانفجارات في الخارج تدفعها لتحريك يديها بحركات لا إرادية وغير مفهومة، وبين الفينة والأخرى تخاطب شقيقتها الصغرى “لا تخافي فالغارات بعيدة”. غادة باكير “سدرة باكير” الطفلة ذات العشر سنوات، لم تر من طفولتها سوى مشاهد الحرب التي يعيشها ريف ...

أكمل القراءة »

ريم.. الأرملة الصغيرة

من نافذة غرفتها تقف ريم لتراقب في شرود ما آلت إليه حالتها في ظل هذه الحرب التي سلبتها طفولتها لتحيلها إلى أرملة محطمة وهي ما تزال في السادسة عشرة من عمرها. تسترجع كيف غير الحصار الذي عاشوه في الغوطة الشرقية من طريقة تفكير أبيها، واضطر بسبب وضعهم المادي القاسي لتزويجها قبل عام، في ذلك الوقت لم تكن ريم تعرف من ...

أكمل القراءة »

مهووس التناظر

بدأب شديد يواصل ابن السبع سنوات هوسه في ترتيب الأشياء ومناظرتها، ويحرص على وضع المقابل لكل شيء، لا سيما لأطراف ألعابه المفضلة التي يجسدها أبطاله الخارقون، كـ “سوبرمان وباتمان”. بتفاصيل مختلفة وقاسية يشارك الطفل “مأمون خطاب” العديد من الأطفال السوريين خسائرهم نتيجة الحرب في سوريا، بعد أن حرمته حقه في الحركة واللعب. فمنذ عام وفي صبيحة يوم عادي، كان مأمون ...

أكمل القراءة »

البعض يولد عظيما.. الطفل عزيز الأسمر وقصة تميزه

زيتون – أسامة الشامي “محمد عزيز الأسمر” طفل سوري في التاسعة من عمره، من مدينة “بنش” شمال إدلب، حالة إبداعية مميزة وملفتة، يستطيع محمد أن يجيب على عمليات ضرب أرقام ثلاثية من فئة المئات، بوقت قصير جدا وكأنه آلة حاسبة، مستخدما طرقاً ذهنية، غير مفهومة القواعد للبالغين. كما بإمكانه الوصول لحل عمليات حسابية معقدة تفوق عمره بذكاء ووقت قياسي، إضافة ...

أكمل القراءة »

أطفال إدلب: إحصاءات مرعبة

زيتون – أحمد طلب أثارت صورة الطفلة “ريهام” ذات الخمس سنوات وهي تمسك بثياب شقيقتها “تقى” ابنة الشهور السبعة، بين الركام وتحت صرخات أبيهما العاجز عن إنقاذهما، مشاعر يعجز عنها التعبير وتحتار في وصفها الكلمات. فالصورة الملتقطة عقب قصف طيران النظام على مدينة أريحا في السادس والعشرين من تموز الفائت، تلخّص بوضوح حالة الأطفال وما يتهددهم من مصير مؤلم، و”ربما ...

أكمل القراءة »

تائهون في أرضِهم!

مئتانِ واثنانِ وأربعون منها تفتقرُ لأدنى مقوماتِ العيشْ ربعُ مليونَ طفلٍ نازحٍ باتوا بلا مأوى مئةٌ واثنتانِ وثلاثون مدرسةً دمرها القصفُ الهمجيُ الأخيرْ ألفٌ ومئةٌ وثلاثٌ وتسعونَ مدرسةً في إدلبَ، نصفُها خارجَ الخدمةِ اليومْ ما يقاربُ مئةٌ واثنانِ وتسعونَ ألفاً فقدوا مدارسَهُم خلال النزوحْ ثلاثمئة وخمسون ألفَ طفلٍ لا يجدون مكانًا يذهبون إليه إذا تصاعد العنفُ في إدلبْ. “أطفالُ سوريا ...

أكمل القراءة »