هموم زيتون

آثر الموت على شكر صورة المجرم

زيتون – محمد المحمود شيء ما دفع بالصغير نور ذو الخمسة أعوام إلى التعلق بأبيه محمود في ذلك الصباح من شهر تشرين الثاني عام 2012، وعلى غير عادته رجاه أن لا يذهب إلى عمله، لم يكن من الأب إلا أن عانق صغيره مع وعدٍ صغير بالرجوع مساء، محذرا إياه من المشاغبة أثناء غيابه. رغم تخرجه من كلية الآداب إلا أن ...

أكمل القراءة »

حين عبرنا الجسر

اليوم، ذكرى الثورة السورية، هو وقت مناسب للإشادة بشجاعة الشعب السوري الذي دعا إلى الحرية والكرامة في عام 2011 وتحمل العنف الذي لا يوصف منذ ذلك الحين.  ربما ما يحدث في الغوطة الشرقية من أحداث مأساوية لم يحدث سابقا في أي مكان في العالم، وهي المنطقة التي كانت من أولى المناطق التي نهضت بالاحتجاجات، والتي صمدت أمام أطول حصار في ...

أكمل القراءة »

أبو عدنان صانع الموسيقى في زمن الحرب

زيتون – وسيم درويش  في غرفه المزدحمة، والتي تروي في كل تفصيل يزينها، جملة من المفردات التي يصعب أن يفهم معناها إلا من لامست أصابعه أوتار العود، يعمل العازف «ساهر حج عيسى» أحد المتبقين القلائل من صنّاع الآلات الموسيقية الشرقية بالطرق التقليدية، معتمداً في صناعتها على الجهد اليدوي وبعض الأدوات البسيطة. في بلدٍ دمرته الحرب، وأصبح تأمين الأكل والشرب فيه ...

أكمل القراءة »

خطوبة بطعم الدم.. وفرح تحول إلى مأتم

زيتون – ياسمين جاني كانت “رولا” تحتفل بخطوبتها، وكل الأحبة حولها، جاؤوا يشاركونها فرحها، كما هي عادة السوريين، أملاً في أن يعم الفرح أجواء المكان، وينشر أجنحته على الحاضرين والغائبين، ويطغى على الحزن والألم الذي يعيشونه منذ عدة سنوات، ولو لساعات فقط. حاولت رولا وعائلتها التمرد على الأجواء التي فرضها عليهم نظام الأسد، فأعلنوا العصيان، واتفقوا على الفرح، إلا أن ...

أكمل القراءة »

سأبيع وطني وأستبدل جنسيتي وأصبح ثرية

زيتون- ياسمين محمد حين وصلت إلى فرنسا، كما كنت أحلم، شعرت بسعادة بالغة فقد وصلت إلى أوروبا، كمن وصل إلى الجنة والراحة والسعادة، تخلصت من أعباء الحرب وتبعاتها، وسأصبح فرنسيةً، أتكلم العربية والإنكليزية والفرنسية، وسأصبح ثريةً دون أن أتكلف عناء العمل أو البحث عنه. لن أتواصل مع أصدقائي القدامى، سأبيع وطني، وأستبدل جنسيتي، وأتخلى عن عاداتي وتقاليدي، وربما أتحول عن ...

أكمل القراءة »

فايزة الوعر.. سيدة من نساء سوريا

  خاص زيتون بالرغم من قربه من المشفى العسكري والكلية الحربية، وثكنات النظام التي تحيط بحي الوعر الحمصي من كل جانب، ما دفع ثمنه الحي قمعاً وحشياً نتيجة لمطالبته بحقوقه المدنية، إذ كان الرصاص دوماً هو الرد دونما سابق إنذار، قدمت سيدات الحي ومن بينهن “فايزة عز الدين العوض” الكثير. تظاهرت نسوة حي الوعر، وعالجن الجرحى، وساعدن الهاربين من ظلم ...

أكمل القراءة »

خديجة.. سأعيش كما أريد

خاص زيتون كانت في العشرين من عمرها، تعيش حياةً سعيدة في مدينة اللطامنة، مع عائلتها المكونة من زوج وطفلين، قبل أن تُفقدها إحدى شظايا قذائف النظام قدرتها على المشي في العشرين من آب عام 2012، وتُصاب على إثرها بشلل نصفيّ. “خديجة السلوم” من بلدة مورك بريف حماة، والتي اخترقت الشظايا رئتيها، وأدت إلى كسر في الفقرات السادسة والسابعة والثامنة، واستئصال ...

أكمل القراءة »

منتدى السوريين في فرنسا.. ملتقى لتبادل الخبرات والحفاظ على الهوية

خاص زيتون  قد يبدو للوهلة الأولى خدمياً، لكن مرامي مؤسسيه أبعد من ذلك، ليس بالضرورة أن تكون مقيما في فرنسا حتى تصلك الفائدة، كما ليس بالضرورة أن تكون سورياً لتنسجم مع ما يطرح، منتدى حقيقي لأناس حقيقيين يتبادلون فيه تجاربهم وحياتهم. تعقيدات الإجراءات القانونية الفرنسية الخاصة باللاجئين، وتفاوتها بين إقليم وآخر، وبين ظروف وحظوظ اللاجئين، ينتقل المنتدى مع السوريين بدءاً ...

أكمل القراءة »

أسقطوا جنسيته بعد الافراج عنه.. فنجا من الخدمة الالزامية

خاص زيتون  الدماء من حولي، وجدران الزنزانة الضيقة تحكي لي الألاف من القصص، هنا قتل معتقل بضرب رأسه على الجدار، وهنا قتل آخر بضربة قوية، وهنا تم شبح امرأة عارية.. هكذا بدأت تجربتي بعد اعتقالي من قبل أجهزة مخابرات النظام لتستمر 5 سنوات. في صباح 28 من شهر أب من عام 2012 كنت متوجهاً لجلب الخبز لنازحين في مدينة كفر ...

أكمل القراءة »

التزويج لأجانب.. زواج محكوم بالفشل وأبناء وأيتام بلا نسب

خاص زيتون ظهر في ظل الثورة زواج الفتيات السوريات لمقاتلين غرباء من خارج سوريا، وقد باء معظمها إن لم يكن كلها بالفشل، وحُكم على الفتاة بالطلاق أو الترمل، وإن كانت قد أنجبت فالأمر أسوأ بكثير. فقد يقع عليها عبئاً إضافياً إلى جانب عدم الاعتراف بهؤلاء الأولاد في الدول التي ينحدر منها الآباء، وعدم قدرتهم على الذهاب إلى دولهم، لاسيما أنهم ...

أكمل القراءة »