جرحى مدنيون بقصف قوات النظام على أورم الجوز.. وفصائل المعارضة ترد

أصيب عدد من المدنيين بجروح صباح اليوم الاثنين، جراء قصف مدفعي من قبل قوات النظام على بلدات ريف إدلب الجنوبي.

وأفاد الدفاع المدني، بإصابة 5 مدنيين بينهم طفلان وامرأة صباح اليوم، بقصف مدفعي لقوات النظام وروسيا استهدف منازل المدنيين في قرية أورم الجوز غرب مدينة أريحا جنوبي إدلب.

كما تعرضت بلدات بليون والرامي وكفرحايا وسفوهن وفليفل والرويحة والفطيرة وأطراف جبل بزة جنوبي إدلب، وقليدين غربي حماة لقصف مدفعي وصاروخي مماثل، دون ورود أنباء عن إصابات.

وردت فصائل المعارضة باستهداف مواقع قوات النظام والميليشيات المساندة لها على محاور حنتوتين والدانا وخان السبل والحامدية وتلة الزيتون جنوبي إدلب، ومعسكر جورين وشطحة والبركة وحاجز البركان بريف حماة الغربي، بقذائف المدفعية الثقيلة وراجمات الصواريخ، ما أدى لتدمير مدفع واشتعال الحرائق في معسكر جورين.

وقال المتحدث باسم الجبهة الوطنية للتحرير النقيب ناجي مصطفى في تصريح صحفي اليوم الاثنين، إن النظام وروسيا لم يتوقفا عن استهداف المدنيين بالشمال السوري والفصائل ترد بشكل مستمر.

وأشار “مصطفى” إلى أن الجبهة الوطنية للتحرير رفعت الجاهزية على جبهات القتال للتصدي لأي سيناريو محتمل يقوم به النظام والروس على جبهات الشمال السوري.

وأكد المتحدث باسم الجبهة الوطنية للتحرير أن رد الجبهة سيستمر حتى ردع النظام والروس عن استهداف المدنيين في المناطق المحررة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*